قصة شفيقة ومتولى كاملة , اسطوره قتل الاخ لاخته في الصعيد

كان متولي شابا صعيديا يتصف بالشجاعه و ذهب الى جيشه و حدث اشتباك بينه

 

و بين احد اولاد الاعيان بالمعسكر فضربه متولي فرد عليه الشاب و قال له

 

“ازاي تضربني ياجبان روح ادفن نفسك جوه جبانه دي صورة اختك جوه جيبي انا

 

” و متولي اتكسر عندما رأي صورة اخته و تحجج بمرض و الده و اخذ اجازة من الجيش

 

وذهب الى بلدته و لكنه لم يجد اخته فدله احد اصدقائه على مكانها و ذهب للانتقام

 

منها و لكنها كانت ترجوه ان يسامحها و تتوب فقال لها ”  يا شفيقة بعد ايه تتوبى

 

وتتمحكى و تقولى مكتوبى دى رقعة ما تتطلعش من توبى الساعة دى بنتظرها

 

بالسكين ضيع منظرها و عزل الجتة من زورها و طلع البلكونة بسكينته  و قال جرحى

 

في قلبي سكنته  يا ناس و سعولى سكة انتو ” و بعدين و صلت الحكومة الى المكان

 

وقالو له  “انزل يا متولى نزل يضحك و لا على باله و م السجاير طلع عباله و بوليس

 

وأهالى باستقباله يا متولى يا متولى يا جرجاوى ”

 

 

قصة شفيقة و متولى كاملة

اسطوره قتل الاخ لاخته بالصعيد

قصص شفيقه و متولي كامله

 

 

 

صور

 

 


 


 

 

170 مشاهدة